الرئيسة اخبر عنا اتصل بنا

صفحة الشيخ على الفيسبوك جدول الدروس
أرشيف الدروس

عنوان الفتوى

هل يعذب بذنوبه التي تاب منها؟

رقم الفتوى  

41238

تاريخ الفتاوى

27/4/1434 هـ -- 2013-03-10

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل الله يقبل توبة الكل حتى فيما يتعلق بالدياثة؟وهل الله بعد قبول التوبة سيغفر لنا فى الأخرة ادا قبلت التوبة ام سيعذبنا تم يغفر لنا .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاجابة

هل يعذب بذنوبه التي تاب منها؟
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
إذا تاب العبد من ذنوبه وصدق في توبته فإن الله يقبل هذه التوبة مهما كانت هذه الذنوب حتى ولو كانت شركاً، قال تعالى: {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا} [سورة الزمر الآية 53] . والله سبحانه وتعالى لا يعذب أحداً يوم القيامة بذنب قد تاب منه توبة صادقة قبل الموت، إذا لم يكن له تعلق بحقوق العباد وقد وعد الله التائبين المخلصين في توبتهم بتبديل سيئاتهم حسنات، قال تعالى: {إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا} [سورة الفرقان الآية 70] فعلى المسلم التائب أن ينتبه من الشيطان فإنه قد يأتي إليه ويشكك في توبته ويعظم ذنوبه التي وقع فيها في نفسه ليحزنه وأن الله لا يغفرها لكثرتها أولعظمها وهذا كله من وساوس الشيطان فيجب عليه ألا يلقي لها بالاً قال تعالى: {إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ} [سورة المجادلة الآية 10] وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

رجوع طباعة إرسال


 

 

 

الموقع برعاية شبكة نور الاسلام